الإثنين 1439/01/05 هـ
الأخبار ||

مواضيع ذات صلة

مؤتمر الأمة يدين الانقلاب العسكري ويهنئ الشعب التركي على حماية سيادته

مؤتمر الأمة يدين الانقلاب العسكري ويهنئ الشعب التركي على حماية سيادته
7/17/2016 4:27:40 PM
مؤتمر الأمة يدين الانقلاب العسكري ويهنئ الشعب التركي على حماية سيادته صفحة جديدة 1

بسم الله الرحمن الرحيم

(مؤتمر الأمة)

يدين الانقلاب العسكري ويهنئ الشعب التركي على حماية سيادته

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد....

قال الله تعالى ﴿إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم

إن (مؤتمر الأمة) إذ يدين محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة ليهنىء الشعب التركي وقيادته بانتصار إرادته، واستعادة سيادته ممن حاولوا مصادرتها تنفيذا لمؤامرة خارجية تحاك ضد الشعب التركي وحريته وحكومته لوقوفه مع الأمة ودفاعه عن شعوبها المظلومة وقضاياها العادلة كفك الحصار عن غزة، ومساندته للشعب السوري واستضافته لمهاجريه، ودفاعه عن شعب الإيغور والروهنجا وغيرها من شعوب الأمة المنكوبة.

كما يؤكد (مؤتمر الأمة) أن الوقوف مع الشعب التركي في هذه الأزمة ومساندته معنويا وإعلاميا، وحماية مكتسباته، والمحافظة على أمنه واستقراره واجب على الأمة كلها شعوبا وحكومات، لقوله تعالى ﴿إنما المؤمنون إخوة﴾، ولحديث النبي (مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى)..

لقد ضرب الشعب التركي وقيادته أروع المثل في تلاحمه ووقوفه صفا واحدا، ودفاعه عن حريته ووطنه، كما قال تعالى ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا﴾ ..

كما أثبت الشعب التركي وقيادته قدرة الأمة وشعوبها على فرض إرادتها في وجه العدو الخارجي ومؤامراته، وهو ما تحتاج إلى استلهامه والاقتداء به شعوب الأمة المظلومة التي ما تزال تئن تحت وطأة الاحتلال الخارجي والاستبداد السياسي الداخلي الذي بدأت الأمة بالتحرر منه والانعتاق من نفوذه وطغيانه كما وعد الله ﴿وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ

﴿وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ

 

(مؤتمر الأمة)

السبت ١١ شوال ١٤٣٧هـ

الموافق ١٦ يوليو ٢٠١٦م

 

بامكانك ارسال تعليقك والتعبير عن ر ايك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤتمر الأمة © 1439 هـ