الجمعة 1439/01/30 هـ
الأخبار ||

مواضيع ذات صلة

أحزاب الأمة في الخليج  تحذر من خطر التآمر الأمريكي الإيراني والتطبيع مع الكيان الصهيوني

أحزاب الأمة في الخليج  تحذر من خطر التآمر الأمريكي الإيراني والتطبيع مع الكيان الصهيوني
4/20/2016 9:26:48 PM
أحزاب الأمة في الخليج  تحذر من خطر التآمر الأمريكي الإيراني والتطبيع مع الكيان الصهيوني صفحة جديدة 1

 

أحزاب الأمة في الخليج

 تحذر من خطر التآمر الأمريكي الإيراني والتطبيع مع الكيان الصهيوني

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده لا شريك له وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد..

قال الله تعالى {واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا} وقال {إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا}

وقال صلى الله عليه وسلم (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله)

إن (أحزاب الأمة) في الجزيرة والخليج العربي وهي تتابع ما يهدد أمن المنطقة وشعوبها من  تفاهمات دولية وإقليمية بين أمريكا وروسيا وأوربا وإيران لتؤكد على ما يلي:

أولا: خطورة ربط دول الخليج العربي بالحماية الأجنبية الأمريكية والغربية وقواعدها العسكرية مما جعلها خاضعة للنفوذ الأجنبي بشكل كامل وعرضة لابتزازها واستنزاف ثروات شعوبها في حروبه وورقة على طاولة التفاهم الأمريكي الإيراني .

ثانيا: خطورة استمرار سياسة حكومات الخليج في مصادرة حق شعوب الخليج في الحرية والاختيار لحكوماتها والمشاركة في إدارة شئون أوطانها.

ثالثا: خطورة استمرار اعتقال العلماء والدعاة والسياسيين والمغردين في كافة دول الخليج ومصادرة حقوقهم الشرعية والعدلية وانعكاسه سلبا على الأمن الداخلي والسلم الأهلى.

رابعا: رفض شعوب الخليج لسياسة حكوماتها ضد الربيع العربي ودعم أنظمة الاستبداد والوقوف ضد حريات الشعوب العربية كما في دعم انقلاب السيسي في

 

مصر والنظام الطائفي في العراق ونظام بشار في  سوريا وحفتر في ليبيا والحوثي وعلي صالح في اليمن.

خامسا: رفض أحزاب الأمة في الخليج العربي للسياسات الإقتصادية والنفطية لدول الخليج العربي والتي أصبحت تهدد الثروة النفطية وعودة نفوذ الشركات الأجنبية النفطية الكبرى ووكلائها من خلال سياسة الخصخصة والتقشف التي أعلنت عنها دول الخليج مما يجعل شعوب الخليج عرضة للاستغلال والابتزاز والقرصنة من قبل الشركات الإمبريالية الكبرى في ظل سقوط المنطقة عسكريا وأمنيا.

سادسا: ضرورة التفاهم مع شعوب الخليج العربي وقواه السياسية والمجتمعية وانهاء كافة أشكال الاستبداد السياسي ومصادرة الحريات والحقوق لضمان أمن ومستقبل منطقة الخليج بعيدا عن النفوذ الأجنبي ولمواجهة خطر التفاهم الأمريكي والإيراني على شعوبنا.

سابعا: رفض سياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني التي قطعت دول الخليج شوطا فيها وفي كل المجالات الاقتصادية وإقامة المكاتب التجارية والتعاون الأمني والعسكري بشكل علني وسري لم يعد يخفى على أحد لتحقيق مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي دعا إليه رئيس الكيان الصهيوني الأسبق شمعون بيريز والذي كان آخره دخول المملكة العربية السعودية وبشكل رسمي في اتفاقية كامب ديفيد وشروطها باستعادتها لجزيرتي صنافير وتيران الخاضعتين للاتفاقية بين مصر والكيان الصهيوني.

 

حزب الأمة الإسلامي - المملكة العربية السعودية

حزب الأمة - الكويت

حزب الأمة الإماراتي

الأربعاء ١٣ رجب ١٤٣٧هـ  -  الموافق ٢٠ أبريل ٢٠١٦م

بامكانك ارسال تعليقك والتعبير عن ر ايك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤتمر الأمة © 1439 هـ