الجمعة 1439/01/30 هـ
الأخبار ||

مواضيع ذات صلة

مؤتمر الأمة يوم المعتقل الإرتري 14 أبريل

مؤتمر الأمة يوم المعتقل الإرتري 14 أبريل
4/7/2016 5:26:41 PM
مؤتمر الأمة يوم المعتقل الإرتري 14 أبريل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى وبعد:

من منطلق الإيمان بالحرية كقيمة خالدة ووقوفا إلى جانب المستضعفين في العالم ودعما منا لقضاياهم العادلة في الحرية والكرامة وفي العيش الكريم والممارسة السياسية الحرة فإن مؤتمر الأمة يساند حملة يوم المعتقل الإرتري 14 أبريل وهو ذكرى إعتقالات عام 1992 التى طالت المعارضين من علماء ودعاة و أعيان ومثقفين وإعلاميين وسياسيين في سعي واضح لإسكات الأصوات الحرة من أبناء الشعب الإرتري الذين لا يعرف مصيرهم حتى الآن،وهذا ليس بمستغرب من نظام شمولي دكتاتوري مارس كافة سبل القمع والتنكيل والقهر على الشعب الإرتري الذي ناضل ثلاثة عقود ينشد تلك الحرية التي سلبها منه هذا النظام الجائر، ونعرب عن تضامننا مع هذه الحملة من أجل التعريف بقضيتهم ومظلوميتهم، ونستنهض الهمم والضمائر الحرة في العالم للضغط على النظام الإرتري للإفراج عن المعتقلين والإفصاح عن مصير المفقودين .

(وما ضاع حق وراءه مطالب)

مؤتمر الأمة

مكتب العلاقات الخارجية

28 جمادى ثانى 1437هـ

07/04/2016 م


4/15/2016 6:32:07 PM
عبدالرحمن محمود
شكراً للتضامن مع هذا الشعب المظلوم في هذه القضية المنسية انا ابن معتقل. ابى هو من أحد الأساتذة الذين تخرجوا من المدينة المنورة في كلية الدعوة وأصول الدين . أعتقل ابى وانا ءان ذاك لم اتجاوز ا لثلاثة أسابيع وها أنا اليوم قد بلغت الحادية والعشرون من عمري . كبرت من دون حنان أبى فوالله الذي لا إله الا هو اتقطع ألما وحسرة وشوقا عندما أرى أبا يلاعب إبنه حاسد ولكن شوقاً لأبى الذي اعتقل قسرا بدون اي سبب .إنه كان يحارب الجهل والتخلف . اشتقت إلى ابى ذك النبع الصافي اشتقت اليك يا ابى يا من يهواه قلبي فأنت يا ابتاه حتماً في عقلي ووجدنى الحرية للمعتقلين الإرترين ضميرنا المغيب الحرية للأحرار
4/15/2016 6:34:48 PM
عبدالرحمن محمود
4/15/2016 6:44:20 PM
عبدالرحمن محمود
شكراً للتضامن مع هذا الشعب المظلوم في هذه القضية المنسية انا ابن معتقل أعتقل ابى وانا ءان ذاك لم اتجاوز ثلاثة أسابيع وها أنا اليوم قد بلغت الحادية والعشرون من عمري. كبرت من دون حنان أبى فوالله الذي لا إله الا هو اتقطع ألما وحسرة وشوقا عندما أرى أبا يلاعب إبنه ليس حاسد ولكن شوقاً لأبى الذي اعتقل قسرا بدون اي سبب كل هذا اشتقت إلى ابى ذك النبع الصافي اشتقت اليك يا ابى يا من يهواه قلبي فأنت حتماً في عقلي ووجدنى الحرية للمعتقلين الإرترين ضميرنا المغيب الحرية للأحرار لا أدري لماذا لا يحس كل هذا العالم بى مأسي هذا الدولة المنكوبة أم أنها في كوكب ثاني لكن كفى انا لنا ربا يعلم عن حلنا .والحمدلله على كل حال .راضا بقضاء الله وقدره
4/15/2016 6:44:21 PM
عبدالرحمن محمود
شكراً للتضامن مع هذا الشعب المظلوم في هذه القضية المنسية انا ابن معتقل أعتقل ابى وانا ءان ذاك لم اتجاوز ثلاثة أسابيع وها أنا اليوم قد بلغت الحادية والعشرون من عمري. كبرت من دون حنان أبى فوالله الذي لا إله الا هو اتقطع ألما وحسرة وشوقا عندما أرى أبا يلاعب إبنه ليس حاسد ولكن شوقاً لأبى الذي اعتقل قسرا بدون اي سبب كل هذا اشتقت إلى ابى ذك النبع الصافي اشتقت اليك يا ابى يا من يهواه قلبي فأنت حتماً في عقلي ووجدنى الحرية للمعتقلين الإرترين ضميرنا المغيب الحرية للأحرار لا أدري لماذا لا يحس كل هذا العالم بى مأسي هذا الدولة المنكوبة أم أنها في كوكب ثاني لكن كفى انا لنا ربا يعلم عن حلنا .والحمدلله على كل حال .راضا بقضاء الله وقدره

بامكانك ارسال تعليقك والتعبير عن ر ايك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤتمر الأمة © 1439 هـ