الإثنين 1439/01/05 هـ
الأخبار ||

مواضيع ذات صلة

أحزاب الأمة في الخليج والجزيرة العربية تدين تفجير المساجد بالمملكة وتحذر من خطورة المؤامرات الطائفية والمغامرات السياسية على مستقبل المنطقة

أحزاب الأمة في الخليج والجزيرة العربية تدين تفجير المساجد بالمملكة وتحذر من خطورة المؤامرات الطائفية والمغامرات السياسية على مستقبل المنطقة
6/5/2015 2:45:47 PM
أحزاب الأمة في الخليج والجزيرة العربية تدين تفجير المساجد بالمملكة وتحذر من خطورة المؤامرات الطائفية والمغامرات السياسية على مستقبل المنطقة

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى {وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُون}

وقال الله تعالى {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ}

إن أحزاب الأمة في الخليج والجزيرة العربية إذ تدين وبشدة التفجيرات المشبوهة التي استهدفت المساجد في المملكة العربية السعودية - والتي ذهب ضحيتها الأبرياء والآمنين من روادها وهو ما يتعارض مع قطعيات أحكام الإسلام - لتحذر من خطورة جر المنطقة وشعوبها بالمؤامرات الأقليمية والدولية إلى أتون الصراع المذهبي الطائفي بهدف تقسيمها ومواجهة تطلعات الشعوب العربية نحو الحرية والكرامة والحيلولة دون تحررها من الاستبداد الداخلي والاستقلال عن النفوذ الخارجي كما يجري في العراق وسوريا واليمن..

كما تحذر أحزاب الأمة في الخليج والجزيرة العربية من خطر الاستبداد الداخلي ومصادرة حق الشعوب في الحرية والعدل والمساواة وامتلاء السجون بالمصلحين ومعتقلي الرأي السياسي في الخليج في ظل التحديات الداخلية والخارجية ولذا تؤكد أحزاب الأمة على احترام حق شعوب الخليج والجزيرة في اختيار حكوماتها الراشدة وحقها في الوحدة وحماية أرضها وثرواتها بعيدا عن النفوذ الأجنبي ومؤامراته على الأمة وشعوبها..

كما تدعو أحزاب الأمة إلى الإفراج عن جميع معتقلي الرأي وعلى رأسهم قيادات حزب الأمة الإسلامي كالشيخ عبدالعزيز الوهيبي رئيس حزب الأمة الإسلامي ونائبه الشيخ الدكتور أحمد الغامدي وأعضاء جمعية حسم في السعودية كالدكتور عبدالله الحامد ومحمد القحطاني ومحمد البجادي وعبدالكريم الخضير والمحامي سليمان الرشودي وغيرهم من العلماء والمصلحين كالشيخ سليمان العلوان وخالد الراشد وسعود مختار وموسى القرني وخالد العمير وكذلك أعضاء جمعية الإصلاح في الإمارات والمعتقلين السياسيين والمغردين في الكويت وغيرهم من دعاة الإصلاح في الخليج والجزيرة العربية

كما تحذر أحزاب الأمة في الخليج والجزيرة العربية من خطورة المغامرات السياسية الخليجية ضد ثورة الشعوب العربية التي تدفع المنطقة كلها ثمنها باهضا كما يجري في اليمن خاصة بعد التفاهم الأمريكي الإيراني في ظل استمرار عدوان الحوثي وعلي صالح على الشعب اليمني وثورته السلمية..

ومرورا بدعم الإنقلاب العسكري في مصر على حساب الشعب المصري وحريته وثورته ودمائه مما أدخل مصر في دوامة العنف وعدم الاستقرار..

وكذلك دعم انقلاب حفتر ضد الحكومة الليبية المنتخبة بما قد يؤدي إلى تقسيم ليبيا ..

وانتهاء بالتحالف مع أمريكا وإيران لدعم النظام الطائفي في العراق في مواجهة ثورة الشعب العراقي ضد الاحتلالين..

وحصار ثورة الشعب السوري ومنع كل أشكال الدعم الشعبي لإغاثته ونصرته..

وكلها مغامرات تدفع الأمة وشعوبها اليوم ثمنها على حساب استقرارها واستقلالها وأمنها..

كما تدعو أحزاب الأمة شعوب الخليج كلها لتحمل مسئولياتها في الوقوف ضد مؤامرات تقسيم المنطقة على أسس طائفية والقيام بالواجب الشرعي في حمايتها من أي خطر خارجي والعمل على تحقيق وحدتها واستقلالها عن النفوذ الأجنبي والوقوف مع الأمة وشعوبها في ثورتها من أجل الحرية والكرامة

والله ولي التوفيق

حزب الأمة الإسلامي - المملكة العربية السعودية

حزب الأمة - الكويت

حزب الأمة الإماراتي

الجمعة ١٧ شعبان ١٤٣٦هـ - الموافق ٥ مايو ٢٠١٥م


بامكانك ارسال تعليقك والتعبير عن ر ايك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤتمر الأمة © 1439 هـ