الأحد 1439/03/29 هـ
الأخبار ||

مواضيع ذات صلة

أحزاب الأمة في الخليج العربي حكومة الإمارات هي الراعي الأول للإرهاب

أحزاب الأمة في الخليج العربي حكومة الإمارات هي الراعي الأول للإرهاب
11/15/2014 11:41:53 AM
أحزاب الأمة في الخليج العربي حكومة الإمارات هي الراعي الأول للإرهاب

أحزاب الأمة في الخليج العربي

(حكومة الإمارات هي الراعي الأول للإرهاب وتفتقد للشرعية السياسية)

الحمد لله وحده نصر عبده وصدق وعده فقال (ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل . إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم)

وصل اللهم على النبي الهادي إلى صراط الله المستقيم والداعي إلى إقامة العدل والقسط القويم فقال (لا يقدس الله أمة لا يؤخذ لضعيفها حقه من شديدها)..

أما بعد ..

في الوقت الذي تتعرض الأمة وشعوبها إلى حروب همجية خارجية ومؤامرات صليبية بقيادة أمريكا وروسيا وبتعاون مع الأنظمة الطائفية الإرهابية في المنطقة بقيادة إيران تحت ذريعة مكافحة الإرهاب كذبا وزورا ليذهب ضحيتها الملايين من العرب الأبرياء في العراق وسوريا بين قتل وتهجير وتذهب مدنهم وقراهم بين قصف وتدمير!

تقوم في الوقت ذاته الأنظمة العربية الدكتاتورية في المنطقة كلها هي الأخرى بعدوانها الظالم على شعوبها بالذريعة نفسها للحيلولة دون تحررها ولوأد حريتها ومصادرة حقوقها ومن ذلك حقها في اختيار حكوماتها وأنظمتها السياسية التي تعبر عن هويتها وإرادتها كما عبرت عن ذلك الأمة وشعوبها في ثورتها العربية بعد أن هبت عليها رياح الربيع العربي ..

لقد كان الإرهاب الأمني والقمع البوليسي واستخدام القانون والقضاء لممارسة أبشع انتهاكات حقوق المواطن العربي من أخطر وسائل مواجهة تطلع الشعوب العربية لحريتها كما تمارسه حكومة الإمارات منذ سنوات لتملأ سجونها بالمصلحين الأبرار والمفكرين الأحرار الذين لا جرم لهم إلا إنهم دعوا إلى الإصلاح فكان الجزاء سحب الجنسية والسجن والتعذيب وحرمانهم من أدنى حقوقهم الإنسانية التي تؤكدها الشريعة الإسلامية والمواثيق الإنسانية ..

كل تلك الجرائم الإرهابية تمارسها حكومة الإمارات كإرهاب دولة ضد مواطنيها ومعارضيها وهي تفتقد لكل أسس الشرعية السياسية فهي حكومة غير منتخبة فلا تمثل شعب الإمارات وبلا مجلس شعب منتخب يراقب تصرفاتها وبلا قضاء حر عادل ينصف المظلوم فيها..

ثم لم تكتف هذه الحكومة غير الشرعية وغير المسؤولة بتلك الممارسات الإرهابية حتى صارت تصنف كل الجهات التي ترفض ممارساتها غير القانونية وغير الأخلاقية بأنها جهات إرهابية! وصارت تضع قوائم للإرهاب هي أحق بها من خصومها وصارت قوائمها تضم (اتحاد علماء المسلمين) وهو من أكبر الهيئات العلمية الشرعية في العالم الإسلامي الذي لا يمكن وصف نشاطه العلمي بأنه إرهاب!

وجمعية الكرامة التي تعد من أبرز منظمات حقوق الإنسان على مستوى العالم!

وكذا ضم (أحزاب الأمة في الخليج) لقوائم الإرهاب مع كونها أحزابا سياسية سلمية تدعو إلى الإصلاح بالوسائل المشروعة ولم يسبق أن صدر عنها أي مواقف تؤيد الإرهاب مع وجود قياداتها في السجون ظلما كالشيخ عبد العزيز الوهيبي رئيس حزب الأمة الإسلامي ونائبه الشيخ أحمد الغامدي في المملكة العربية السعودية..

ووجود بعضهم في المهجر كالشيخ حسن الدقي الأمين العام لحزب الأمة الإماراتي والشيخ محمد المفرح الأمين العام لحزب الأمة الإسلامي في المملكة العربية السعودية..

إن ما تقوم به حكومة الإمارات العربية من حملة إرهابية ضد شعبها ومعارضيها في الداخل وضد من يرفض ممارساتها بحق شعوب الأمة في الخارج لن يضر أحدا إلا نظام الإمارات نفسه الذي بدأ بعدائه لشعبه ومصلحيه في الداخل وانتهى بعدوانه السافر على الأمة وشعوبها في الخارج بمؤامراته وحروبه التي يمولها كما في أفغانستان ومالي وليبيا ومصر وسوريا والعراق والمشاركة في العدوان الصهيوني على غزة مما يؤكد قرب نهايته ونهاية جرائمه الإرهابية التي سيحاكم عليها يوما ما بإذن الله وصدق الله (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون)

حزب الأمة الإسلامي - السعودية

حزب الأمة الإماراتي

حزب الأمة الكويت – الكويت

السبت ٢٤ محرم ١٤٣٦ هـ الموافق ١٥ نوفمبر ٢٠١٤م

بامكانك ارسال تعليقك والتعبير عن ر ايك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤتمر الأمة © 1439 هـ