الإثنين 1439/01/05 هـ
الأخبار ||

مواضيع ذات صلة

البيان الختامي لمؤتمر مصر الثورة ومستقبل الأمة

البيان الختامي لمؤتمر مصر الثورة ومستقبل الأمة
9/30/2013 8:11:07 AM
البيان الختامي لمؤتمر مصر الثورة ومستقبل الأمة

البيان الختامي

لمؤتمر (مصر الثورة ومستقبل الأمة)

الحمد لله وحده وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده أما بعد ..

فإيمانا بقوله تعالى (إنما المؤمنون أخوة) وعملا بقوله صلى الله عليه وسلم (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يسلمه) فقد قام (مؤتمر الأمة) بالدعوة لعقد مؤتمر حول (مصر الثورة ومستقبل الأمة) في اسطنبول

في يوم الجمعة ٢٢ ذو القعدة ١٤٣٤ الموافق ٢٧ سبتمبر ٢٠١٣ والذي تمت الدعوة إليه حسب الإجراءات القانونية في تركيا والذي تقرر فيه حسب برنامج المؤتمر أن تكون الكلمة الرئيسية لتحالف دعم الشرعية بمصر كما كان للحكومة التركية كلمة ولحزب العدالة كلمة وقد تم توجيه الدعوة لكل الأحزاب في العالم العربي للمشاركة في المؤتمر حيث بلغ عدد الحضور ٦٠٠ مشاركا كما شاركت وفود تمثل الأحزاب والهيئات العربية التالية بالإضافة لتحالف دعم الشرعية بمصر ممثلا

1.حزب البناء والتنمية - مصر

2.حزب الفضيلة - مصر

3.حزب الوطن - مصر

4.حزب الأصالة - مصر

5.حزب الإصلاح - مصر

6.الحزب الإسلامي - مصر

7.حركة رشاد - الجزائر

8.جبهة تحرير وإنقاذ العراق

9.حزب الأمة السوري

10. حزب الاتحاد اليمني للانقاذ

11. حزب الأمة الإسلامي - السعودية

12. اتحاد قوى الأمة - السودان

13. المؤتمر الإسلامي الاريتري

14. حزب الأمة الإماراتي

15. حزب الأمة - الكويت

16. تيار الأمة - فلسطين

17. الحركة السلفية - الكويت

18. رابطة علماء الشريعة في الخليج العربي

19. الحملة العالمية لمقاومة العدوان

20. حزب الرشاد اليمني

21. رئيس وكالة الروهنجا (بورما)

22. جبهة الخلاص والتغيير - العراق

23. حزب جبهة الإصلاح - تونس

24. حزب الأمة الوسط - ليبيا

25. الهيئة الشعبية لدعم الثورة السورية - الكويت

26. الهيئة الاستشارية لدعم الثورة السورية اسطنبول

27. الجبهة السلفية بمصر

28. حزب التجديد الإسلامي - السعودية

وغيرها من الأحزاب والجماعات السياسية والعلماء والمفكرين في العالم العربي التي جاءت للتعبير عن موقفها الرافض للانقلاب العسكري في مصر والوقوف مع الشعب المصري في دفاعه عن حريته وإرادته

وقد تفاجأ المؤتمرون بقرار منع قيام المؤتمر بخطاب رسمي للفندق وتم منع تعليق اللافتات ومنع إدخال المطبوعات بما فيها برنامج المؤتمر والنشرات التعريفية ومنع دخول وسائل الإعلام!

وقد تم الالتزام بقرار المنع

وتم بالاتفاق مع جمعية مظلوم دار لحقوق الإنسان التركية بعقد مؤتمر على ظهر سفينة بحرية في المياه الدولية ليصل صوت المؤتمرين إلى الأمة دون قيود!

وإن (مؤتمر الأمة) إذا يشكر كل الوفود والشخصيات التي شاركت في هذا المؤتمر نصرة للشعب المصري وثورته على الظلم والطغيان فإنه يؤكد ما يلي :

١-وقوفه مع الشعب المصري في حقه في الدفاع عن الشرعية السياسية التي عبرت عن حريته وكرامته وإرادته في ثورته التاريخية في ٢٥ يناير والانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جاءت إثرها.

٢-رفض الإنقلاب العسكري وكل ما صدر عنه من قرارات غير شرعية.

٣-إدانة الجرائم التي قام وما يزال يقوم بها الإنقلابيون بحق المتظاهرين من قتل واعتقالات وانتهاك فاضح للحقوق والحريات.

٤-رفض الممارسات القمعية الإجرامية التي يقوم بها الإنقلابيون بحق أهالي سيناء لصرف النظر عن الانقلاب .

٥-التحذير من خطورة ما يقوم به الإنقلابيون تجاه غزة من حصار وإغلاق للأنفاق استكمالا لسياسة نظام حسني الساقط والتآمر مع الاحتلال الإسرائيلي والعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني.

٦-كما يدعو (مؤتمر الأمة) الجيش المصري إلى الوقوف مع شعبه وتحمل مسئولياته في الدفاع عن الثورة والشرعية التي انتخبها الشعب وعدم التورط في سفك دماء الأبرياء الذين يمارسون حقهم في رفض الإنقلاب.

هذا ويدعو مؤتمر الأمة وقواها كلها إلى الوقوف مع الشعب المصري في المحنة التي يتعرض لها حيث تتآمر قوى الثورة المضادة في العالم العربي كله والمدعومة من القوى الاستعمارية الخارجية لوأد الربيع العربي والعودة بالأمة بعد نهوضها من جديد لعهود الطغيان السياسي تحت النفوذ الأجنبي وهو ما جاءت الثورة العربية لإنهائه.

وختاما فإن مؤتمر الأمة يؤكد على وقوفه مع شعوب الأمة في حقها بالحرية والإستقلال وإختيار من يحكمها ويمثلها بإرادة حرة بعيدا عن الهيمنة الاجنبية والظلم والاستبداد.

مؤتمر الأمة

اسطنبول

الجمعة ٢٢ ذو القعدة ١٤٣٤هـ

الموافق ٢٧ سبتمبر ٢٠١٣ م

9/30/2013 10:08:33 AM
أبوعبدالله
مؤتمر مصر الثورة ومستقبل الأمة بإسطنبول كان ناجحاً على الرغم من سعي البعض لإفشاله، ولكن أهداف المؤتمر تحققت باجتماع الأخوة وتصميمهم وإلتقاء قادة الأحزاب والمنظمات والجمعيات الإسلامية وحتى الألوية الجهادية في سوريا وغيرها. وبصفتي مشارك في المؤتمر نتقدم بالشكر والعرفان للمنسق العام للمؤتمر وللإخوة المساهمين في تنظيمه. والله يحفظكم ويرعاكم،،،
9/30/2013 10:40:07 AM
وليد طوباسي
السلام عليكم و رحمة الله ...أولا أبدا بشكر المنظمين لهذا المؤتمر الذي شاركت فيه و الجهود الجبارة التي بذلت بعد قرار منع المؤتمر لانجاحه و التقائنا بكثير من وجوه الخير في هذه الامة العظيمة و تبادل الاراء و الافكار و المناقشات التي حدثت و لكن اجد نفسي مضطراً لقول رأيي من باب نصحيةالمسلم للمسلم و من الابن الى الوالد رغم معرفتي بعلوا مقامكم بالعلم و القدر و اقول ..... لقد أوضح البيان اننا نقف مع الشعب المصري و الشرعية التي أتت بها الانتخابات و هنا اعتراضي اذا انني أومن ان نهج الإخوان السياسي و المنادة بالديموقراطية قبل و بعد الانقلاب كان لها الاثر السلبي الكبير في دعوتنا الى الحكم بشرع الله و الجعوة الى حكومة رشيدة تكون لبنة لقيام الخلافة في المستقبل كما تنادون انتم بهذا ؟؟؟ و انا اتفهم وضع المؤتمر الصعب داخل الأراضي التركية و اعرف دعمكم العظيم للثورة السورية لقيام دولة الإسلام هناك و هذا اجعى ان نكون صادقين مع انفسنا و ان نخرج من الدائرة الرمادية فنكون مع الحق اولا قبل ان نكون مع غيره و ان نكون ضد الانقلابيين و ضد مشروعهم و ضد سفك الدماء و حبس اخواننا من الاسلاميين من الاخوان غيرهم و لكن في نفس الوقت لا بد لنا من اظهار أخطاء و عيوب نهج الإخوان الذي ادى بنا الى هنا من باب نصرتهم و نصيحتهم و تقبلوا مني مع فائق الاحترام
9/30/2013 12:19:58 PM
ياسر العنزي
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين ممحمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، بداية بغاية الفرح ادعو الله عز وجل لمباركة هذه الوحدة التي اتمنى من كل قلبي ان تكون فعلية حقاً وان تدوم وتستمر بالمضي في طريق الحق واكمال المسير قبل ان تنشب الخلافات كما اعتدنا دائما وابداً ،، نتمى عودة الحكم في مصر حكم اسلامياً ولو كان في بداية الامر اسلامية هيكلياً فقط ، عسى ان يتم الله امره والله غالب على امره ولو كره الكافرون .
9/30/2013 12:41:40 PM
سهم الانصار
والله الذي لا اله الا هو انني على يقين ان مؤتمر #مصر الثورة ومستقبل الامة رضي الله عنه ورضي من اتى اليه عن الله وان هذا المؤتمر قام برعايته الله ولو لا ان المؤتمر كان من اصوب الاعمال واخطرها على طغاة الجزيرة وجزاري مصر لما لاقينا هذا الظغط الغير طبيعي وخيموا علينا كالغربان السود وضيقوا علينا في كل شيء منعوا ما لم يخطر ببال احد واكتفي بهذا الوصف لكن اعلموا ان يد الله مع المتقين والمخلصين وهذا التضييق جعل منا اشد قوة من ذي قبل ( ولو انفقت ما في الارض جميعا ما الفت بين قلوبهم) سيمضي زمن العبودية والاذلال وسيأتي زمن الحرية والاعتدال والله خير حافظاً وهو ارحم الراحمين
9/30/2013 2:29:18 PM
متابع
تعليقك بسم الله الرحمن الرحيم والله فعلا انكم منافقين ...اجزم ان غالبية من شارك من حزب الامة في هذا المؤتمر يكرهون الاخوان ...وفرحوا فرحا شديدا لسقوط مرسي ...وما حدا يدافع لانه البوستتات اللي على الفيس لسة موجودة اتقوا الله يا منافقين
9/30/2013 9:12:09 PM
المثنى عبد الناصر الحمدي
اسال الله تعالى ان يوفقكم ويرد عنكم كيد اعداء الاسلام سواءاً من الطواغيت حكام العرب او اسيادهم من الخارج ويابى الله إلا ان يتم نوره وان الامة الاسلامية سوف تستعيد عافيتها عاجلا غير آجل بإذن الله هذا ما اخبرنا به نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم سيروا على بركة الله وتوكلوا عليه فهو خير حافظا وهو ارحم الراحمين
10/1/2013 3:07:35 AM
نايف الحربي
بسم الله الواحد القهار والصلاة والسلام على سيد الابرار ، وفقكم الله إلى الاجتماع على مرضاته ، اما بعد: فثقوا بان الحل بحد المرهف المهند والرمح الرديني . دعوا الكلام لهم وادعموا المجاهدين في كل ارض لتشتعل تحت الظلم والظلمة نارا تلظى.
10/2/2013 3:11:34 PM
أحمد طه الجريبي
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله و صحبه الأبرار ، باسمي و باسم كل الإخوة في جبهة الإصلاح من تونس نعبر عن امتنانا و تقديرنا لكل من ساهم في لم شمل المسلمين و نسأل الله أن يوفقكم و يسدد خطاكم ويجعل من مؤتمر الأمة اللبنة الأولى لقيام خلافة على منهاج النبوة ، و إن ما حصل من تضييق على انعقاد المؤتمرلن يكون إلا دليل على ما تمثله وحدة المسلمين من خطر على الغرب الحاقد على الأمة و أعوانه في الدول الوظيفية . وهو ما يدعونا لمزيد البذل والعطاء و البحث على السبل الفعالة لإنعاش مشروع الأمة و جعله النور الذي تستضيئ به كل الشعوب المسلمة لإعلاء كلمة الواحد القهار . بارك الله لكم وسدد خطاكم و وفقكم لما فيه خير و إنها لأمانة وانتم إنشاء الله لموفون بحقوقها .
10/22/2013 12:49:35 PM
فؤاد بن صالح
بسم الله الرحمان الرحيم و أصلي و أسلم علي المبعوث رحمة للعالمين و بعدأتوجه بإسم جبهة الإصلاح بتونس إلي جميع الإخوة الذين ساهموا في تنظيم هذا المؤتمر و الذين سهروا على إنجاحه بالشكر و الإمتنان سائلين الله عز و جل أن يجعل ذلك في مي ميزان حسناتهم و نقول أن العقبات التي حصلت لن تزيدنا إلا إصرارا و عزماو نعلم سلفا أن الطريق محفوف بالإبتلاءات و المصاعب ومن لم يرم صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر سيروا علي بركة الله فالأمة معكم و إنها والله لثورة حتي النصر وفي الختام دمتك في رعاية الله وحفظه والسلام أخوكم فؤاد بن صالح (مؤتمر الأمة)

بامكانك ارسال تعليقك والتعبير عن ر ايك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤتمر الأمة © 1439 هـ