الثلاثاء 1438/11/02 هـ
الأخبار ||

مواضيع ذات صلة

مؤتمر الأمة يدعو لوقف العدوان الفرنسي على جمهورية مالي

مؤتمر الأمة يدعو لوقف العدوان الفرنسي على جمهورية مالي
4/24/2013 8:41:51 AM
مؤتمر الأمة يدعو لوقف العدوان الفرنسي على جمهورية مالي
قال تعالى (ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عند دينكم)
وقال جل جلاله (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا)
وقال النبي صلى الله عليه وسلم (ذمة المسلمين واحدة) وقال (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يسلمه)

إلى جميع شعوب الأمة وحكوماتها
وإلى كل علمائها وأحزابها وجماعاتها وإلى منظمة التعاون الإسلامي وسائر منظماتها وهيئاتها
إن ما تتعرض له الأمة والعالم الإسلامي وأقطاره من حملات عسكرية غربية وحروب استعمارية صليبية منذ عقود كما فعلت روسيا في أفغانستان والشيشان ثم ما قامت به أمريكا وإنجلترا والنيتو بعد ذلك في أفغانستان ثم العراق والصومال وما يجري من حرب إبادة للشعب السوري بدعم عسكري روسي لتكريس نفوذها وقواعدها العسكرية على حساب الشعب السوري الذي يريد تغيير نظامه من أجل الحرية والعدالة وما تقوم به فرنسا في مالي وأفريقيا إلى غير ذلك من حروب احتلال واستعمار مفتوحة كما يجري من هجمات عسكرية جوية أمريكية في باكستان واليمن تحت ذريعة مكافحة الإرهاب ليوجب على الأمة كلها اتخاذ موقف موحد لصد هذه الحروب المفتوحة ووقف التدخل الغربي بشئون العالم الإسلامي على هذا النحو الاستعماري الذي أفقد دوله استقلالها وسلب حكوماته
سيادتها وأفقد الشعوب أمنها واستقرارها

وإن مؤتمر الأمة وهو اتحاد تنظيمات سياسية معنية بالدفاع عن الأمة وشعوبها وحرياتها وحقوقها ليستنكر ما يتعرض له الشعب المالي من عدوان فرنسي بحجة مكافحة الأرهاب والتطرف ويحذر من تداعيات هذه الحرب على المنطقة ويدعو منظمة التعاون الإسلامي للتدخل لوقف التدخل الفرنسي والذي يتعارض بشكل صريح مع القوانين
والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان التي تدعي فرنسا أنها تلتزم بها وهي أول من يخرقها

إن هذا العدوان الفرنسي على مالي ليؤكد إن فرنسا لا زالت تمارس سياستها الاستعمارية في العالم الاسلامي وأفريقيا بدعم أمريكي وأوربي مما يوجب على الأمة كافة والشعوب الافريقية خاصة الوقوف صفا واحدا لمواجهة السياسات الاستعمارية لفرنسا وحلفائها كما يوجب العمل المشترك الإسلامي على حل مشكلاتها الداخلية في بلدانها بعيدا عن نفوذ وأطماع الدول الاستعمارية والتي لا زالت تعامل القارة الافريقية كساحة خلفية مملوكة لها مدعومة بأنظمة وظيفية كالنظام الجزائري تقوم بخدمة السياسات الاستعمارية لفرنسا والغرب في العالم الاسلامي الذي يتعرض لهجمة شرسة باسم محاربة التطرف والإرهاب تحت مظلة مجلس الأمن الدولي والمؤسسات الدولية لخدمة نفوذ الدول الخمس الكبرى وحماية مصالحها وليس أدل على ذلك من استعمال فرنسا لقواتها في ساحل العاج والتي تعمل تحت مظلة الأمم المتحدة في غزو مالي لأحكام سيطرتها على ثروات المنطقة التي أصبحت مهددة من قبل قوى شعبية محلية تسعى لتحرير مالي من السيطرة الفرنسية الغربية الاستعمارية.
كما يدعو مؤتمر الأمة دول الربيع العربي بأفريقيا وحكوماتها الجديدة في مصر وليبيا وتونس أن تكون على مستوى المسئولية تجاه هذه التحديات التي تحيط بها وتهدد مصالح شعوبها ومصالح الأمة كلها واتخاذ موقف موحد يعزز استقلال مالي ويمنع من الاحتلال الفرنسي ويقرر للشعب المالي الحق في اختيار نظامه السياسي الذي يمثله

كما يدعو مؤتمر الأمة جميع شعوب العالم الإسلامي وجماعاته وأحزابه ومنظماته للوقوف مع الشعب المالي تجاه تداعيات هذه الحرب التي تشنها فرنسا عليه وتقديم كل أشكال الدعم السياسي والمادي والمعنوي لحماية استقلاله وحريته.

مؤتمر الأمة
الثلاثاء ٣ ربيع الأول ١٤٣٤
الموافق ١٥ ديسمبر ٢٠١٣

بامكانك ارسال تعليقك والتعبير عن ر ايك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع مؤتمر الأمة © 1438 هـ